المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر
نرحب بالساده الزوار ونعتذر لغلق مدونة الشعر للشاعر جهاد بدر ويرجى متابعة بعض الأعمال على صفحة التواصل الإجتماعى على صفحتنا الرسميه

https://www.facebook.com/ge.badr

أو من خلال هاشتاج #‏الشاعرجهادبدر

المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر

هوايات.صور.اسلاميات.منوعات.ترفيه.متعه.مناظر.برامج.مواقع .مدونات.اشعار.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 النار واهل النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهادبدر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 603
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

مُساهمةموضوع: النار واهل النار   الجمعة أكتوبر 26, 2007 3:13 pm

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وبعد,,,,,فان نفوسنا بحاجة لان نوردها المواعظ ونذكرها بما خوف الله به عباده وحذرهم منه ,,وقد حذر المولى جل وعلا اشد تحذير وانذرهم غاية الانذار من عذاب النار ومن دار الخزى والبوار فقال المولى سبحانه ,, فأنذرتكم نارا تلظى ,, وقال تعالى ,,انها لاحدى الكبر نذيرا للبشر,, فوالله ما انذر الله قط ولا خوف عباده ادهى من النار , وقف صلوات ربى وسلامه عليه على منبره يوما فجعل ينادى انذرتكم النار , انذرتكم النار , انذرتكم النار ,وعلا صوته حتى سمعه اهل السوق جميعا ووقعت خميصة كانت على كتفه من شدة تأثرة صلى الله عليه وسلم فوقعت عند رجليه من شدة تاثره وانفعاله بما يقول .
واليوم.... الحديث عن النار اصبح حديثا لا يرسى له خافتا باردا لا يذكر لا تكاد تتحرك به الالسنه ولا تستشعره القلوب ولا تذرف له العيون
حديثا غريبا عن المسامع او بعيدا ربما عن النفوس
مع ان ربنا عز وجل ذكرنا بها غاية التذكير وحذرنا منها اعظم التحذير ,,,, فلنشعر القلوب بشىء من احوالها ولنذكر النفوس بشيء من اهوالها عسى قسوة من قلوبنا تلين او غفلة من انفسنا تفيق
فان سألت عن النار فقد سألت عن دار مهوله وعذاب شديد ,, فما ظنك بالحر لنار اوقد عليها الف عام حتى احمرت ثم اوقد عليها الف عام حتى ابيضت ثم اوقد عليها الف عام حتى اسودت فهى سوداء مظلمة معتمة
وما ظنك بقعر نار يلقى الحجر العظيم من شفيرها فيهوى فيها سبعين سنة لا يدرك قعرها
واما عن طعامها وشرابها فاستمع لقول الله جل فى علاه ان شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلى فى البطون كغلى الحميم,,, وقال تعالى وان يستغيثوا يغاثوا بماءكالمهل يشوى الوجوه بئس الشراب وسائت مرتفقا.
واستمع الى وصف سلاسلها واغلالها ......... ينشأ الله لأهل النار سحابة سوداء مظلمة فيقال لهم : يا أهل النار اى شىء تطلبون ؟ فيقولون الشراب . فيستسقون فتمطرهم تلك السحابة السوداء اغلالا , تزيد فى اغلالهم وسلاسلهم جمرا يتلهب عليهم
اما عذاب اهل النار فما ظنك بدار اهون اهلها عذابا يوضع تحت قدميه نعلان يغلى منهما دماغه, فيظن انه ما من احد اشد منه عذابا , وانه لاهونهم
اما حال اهل النار فشر حال وهوانهم اعظم هوان وعذابهم اشد عذاب ما ظنك بقوم قاموا على اقدامهم خمسين الف سنة لم ياكلون فيها اكلة ولم يشربون فيها حتى انقطعت اعناقهم عطشا واحترقت اكبادهم جوعا ثم صرف بهم بعدها الى النارفيسقون من عين أنية قد أذى حرها واشتد نضجها , فلو رايتهم وقد اسكنوا دارا ضيقة الارجاء مظلمة المسالك, قد شدت اقدامهم الى النواصى واسودت وجوههم مغلولين
النار من فوقهم النار من تحتهم النار عن ايمانهم النار عن شمائلهم , غطائهم النار وطعامهم النار, شرابهم النار ولباسهم النار ومهادهم النارتغلى بهم كغلى القدور وهم يهتفون بالويل ويدعون بالثبور يصب من فوق رؤسهم الحميم يصهر به ما فى بطونهم والجلود , ولهم مقامع من حديد , كلما ارادوا ان يخرجوامنها من غم اعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق ,,
ينفجر الصديد من افواههم وتتقطع من الجوع والعطش اكبادهم وتسيل على الخدود اهدابهم واعينهم , كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ,,, امانيهم فيها الهلاك ومالهم من اسرها فكاك كيف بك وان رايتهم اسودت وجوههم اشد من سواد الحميم, وعميت ابصارهم وابكمت السنتهم واخرست وقصمت ظهورهم ومذقت جلودهم وغلت ايديهم واعناقهم وسلسلت ارجلهم وجمع بين نواصيهم واقدامهم , يمشون على النار بوجوههم , ويطئون حسك الحديد بأحداقهم ينادون من اكنافها ويصيحون من اقطارها : يا مالك قد اثقلنا الحديد , يا مالك قد حق علينا الوعيد , يامالك قد نضجت منا الجلود , يا مالك قد تفتت منا الكبود , يا مالك العدم خير من هذا الوجود
فيجيبهم مالك بعد الف سنة باشد واقسى خطاب واغلظ جواب ويقول ,, انكم ماكثون,, فينادون ربهم وقد اشتد بكائهم وعلا صياحهم وارتفع صراخهم , قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين ربنا اخرجنا منها فان عدنا فانا ظالمون , فلا يجيبهم الجبار جل وعلا الا بعد سنين , فيجيبهم بتوبيخ اشد من العذاب ( اخسئوا فيها ولا تكلمون ) فييأسوا بعدها ايما يأس وتزداد حسرتهم وتتقطع اصواتهم وتنخرس السنتهم فلا يسمع لهم الا الانين والزفير والشهيق والبكاء يبكون على تضييع اوقات الشباب ويقولون لانفسهم ذهب العمل وجاء العقاب ويتحسرون على انهم لن يدخلون الجنة ولا يرون نعيمها ابدا وحسرتهم الاكبر انهم لن يروا وجه الرحمن ولن ينالون رضوان رب السموات والاراضين , والما اشد لان عذابهم وهوانهم للذة فانية ودار زائله ودراهم معدودة زالت كما زال عنهم كل شىء وبقيت لهم النار غطائا ولباسا وشرابا ومأكلا ,, فعياذا بالله من نار ههذه حالها وعياذا بالله من عمل هذا عاقبته ,, اللهم انه لا طاقة لنا بعقابك ولا صبرا على عذابك اللهم اجرنا واعتقنا من نارك , ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها سائت مستقرا ومقاما ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghad_eg@yahoo.com
رجل الضل



عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 16/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: النار واهل النار   السبت فبراير 16, 2013 10:51 pm

شكراااااااااااااااااااااااااااااااا للك موضوع جميل Suspect
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النار واهل النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر :: المنتدى الاسلامي :: مواضيع اسلاميه اضغط هنا-
انتقل الى: