المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر
نرحب بالساده الزوار ونعتذر لغلق مدونة الشعر للشاعر جهاد بدر ويرجى متابعة بعض الأعمال على صفحة التواصل الإجتماعى على صفحتنا الرسميه

https://www.facebook.com/ge.badr

أو من خلال هاشتاج #‏الشاعرجهادبدر

المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر

هوايات.صور.اسلاميات.منوعات.ترفيه.متعه.مناظر.برامج.مواقع .مدونات.اشعار.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهادبدر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 603
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

مُساهمةموضوع: من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن   الأحد أبريل 10, 2011 1:18 pm

من الاخطاء السائده فى تلك الايام اننا بتنا نصنف الثورة المضاده على انها اعمال من البلطجه فقط ضاربين عرض الحائط بمن هم هؤلاء وما مصالحهم الشخصيه
فلو دققنا النظر لوجدنا منهم فئة مأجورة من الوصوليين الذين يخافون على ما شيدوه من مجد فى سنين خلت سواء اكان مجدهم هذا متمثلا فى مشاريع ومصانع ومعارض سيارات او اذا كان مجدهم هذا هو ان يحافظوا على مقاعدهم البرلمانية التى اصبحت حق كفله الفساد السياسى لهم فهرعوا ليروعوا الامنين ويضربوا الحق بالباطل حتى تظل البلاد فى حالة من اللا وعى لحين ان يرتقى كرسي البرلمان مرة ثانية.
ونوع اخر تناسينا وجوده وهو فعلا البلطجية واولاد الشوارع الذين تحدثت عنهم قبل ذلك فى بحث مفصل والذين يخضعون لسلطان القوى فى شوارعنا المستباحة والتى لا نلقى لمشكلاتهم بالا منذ سنينا كثيره وقلت انهم من السهل ان يصبحوا اداة هدامه وقنابل موقوته لا يجب ان نتركها فى يد من يحركها لاغراض شخصيه وحسابات خاصه.
اما من يحاولون اقحام الدين فى السياسه سواء اكان الدين الاسلامى او المسيحى فليعلموا انهم محاسبون امام الله على افعالهم تلك .
انا وكل انسان محب لدينه يحب ان يراه كما خلق له وكما انزل من اجله و نبرأ من تلك الممارسات ولانريد للدين ان يصبح سلعة او اداة يلوحون بها لجلب استعطاف الناس ولينبضوا قلوبهم باسمه او يستعطفوا حبهم له حتى يصلوا لما ارادوه والدين من كل هذا براء.
وهناك نوع اخر ممن افسدوا فى الارض ويخافون ان يصبحوا تحت طائلة لمسائلة نصها من اين لك هذا فصاروا كالذئاب الجريحة لا امان لردات افعالهم
اما الطامة الكبرى فهى فيمن سرقوا لقمة العيش من اطفال كانوا لا يجدون ورجال كادوا ان يبكون ونساء سهرن يداعبهن الجوع وليست الطامة فى انهم يريدون الحفاظ على ما اكتسبوه من مليارات من دراهم معدودة لا تثمن ولا تغنى من جوع ولن تحول عنهم ولا تشفع لهم عن عذاب الله من شىء لما قضى الامر لكن الطامة الكبرى التى اراها انهم لا يشعرون انهم اخطئوا بل على العكس ما زالوا فى طغيانهم يعمهون ان هؤلاء النفر من المتطفلين الذين اتسم بهم ماضينا ووضعوا على رقاب العباد طمث الله على قلوبهم وقد عميت بصائرهم واتسائل قائلا اى منقلب انتم ترون انكم منقلبون
انا لا اخاف من عدو يهاجمنى سواء اكان على الحدود او اذا حاربنى فى مياه النيل او ان ارسل جواسيسه ، بل احزر واخاف الاف المرات من عدو اسمع له ولا اراه . عدو يجلس الى جانبى ويعطينى الامان وفى حقيقة الامر انه لايريد الا ان يخسف بي وبدارى الارض ، جهلا منه او حسابات شخصية ربما يحققها لغيره
اما عن طائفة جريحة من وجهة نظرهم لشعورهم انهم انزلوا من على عروشهم واخذت منهم سطوتهم وغلقت معاقل الارهاب التى كانوا يرهبون قلوب الناس بها فأرى انهم اضعف من ان نكترث لهم لكنى انصح بان نأخذ الحيطة منهم اذا ما تجمعوا على قلب رجل واحد لان الاتحاد قوة والتفرق ضعف
ومن هذا المنطلق الذى ذكرناه وهو ان فى الاتحاد قوة فلماذا ننتظر لقوى الشر ان تتحالف وتتحد علينا ؟ لماذا بتنا ننتظر وقوع البلاء والمصائب حتى نتحرك ؟
ولماذا لا نتحد من لحظتنا هذه فى شتى ربوع مصر من سيناء الى السلوم ومن الشمال الى الجنوب حتى ترقى مصرنا؟
الم تعلم ان عمر بن عبد العزيز فى عامان ونصف عام من خلافته للمسلمين استطاع ان يحقق العدل فى ربوع الدولة الاسلاميه مع وجود من هاجموه وارادوا قتله لانه انزلهم من عروش وقصور وجنات لم تكن لهم واخذوها على سبيل الهبة والمجاملات كيومنا هذا؟
ان ما ينقصنا هو الايمان بالله الذى يتجزء منه ايمانك بأن السرقة والقتل والحرق والتشريد و التجويع وعدم الاحساس بألم الغير وترويع الامنين وحرق مال الغير والغيبة والنميمة والفتن كلها و .........الخ كلها جرائم حراااااااااااام شرعا ولم يقر بها اى دين
ايمانك بان ما تقدمه يدك من خير واتقان فى عمل وحب لما تصنع هو اساس الرقى
ايمانك بان لكل انسان على وجه الارض دينا يحبه كما تحب دينك انت فحق قول ربنا فى من لا يدين بدين الله وهو الكافر فى سورة الكافرون حين قال لكم دينكم ولي دين
فلا تهاجم من هو شريك لك فى وطن وجار لك شرع له الاسلام حقوق وفرض عليك ان تؤديها متمثلة فى ان تأمنه على ماله وعرضه وولده ومكتسباته وغيرها من فروض نصت عليها شرائع الاسلام وسنة الرسول صلوات ربى وسلامه عليه
لا ان تهاجمهم او ان تسبهم فلو نظرنا ايضا لرقى القرأن لوجدنا ان الله يأمرنا الا نسب اصناما كانوا يعبدونها قبل ظهور الاسلام فقال تعالى وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ
اللهم وحد صفوفنا ويسر لنا امرنا وانر بصيرتنا يارب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghad_eg@yahoo.com
Mostafa Alaa



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 10:48 pm

(اما من يحاولون اقحام الدين فى السياسه سواء اكان الدين الاسلامى او المسيحى فليعلموا انهم محاسبون امام الله على افعالهم تلك ).
دي اهم نقطه في الموضوع لان فعلا دي ظاهره منتشره جدا اليومين دول ان في بعض الناس تحمل تيارات دينيه وبتسعى لمصلحتها بس
حتى لو كانت مصلحتها ممكن تضر مصلحه الاخرين وتسؤ الى سمعتهم كمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جهادبدر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 603
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:00 pm

فعلا استاذ مصطفى فقد لمست اصابعك اهم الاوتار وعزفت علي جراحها
دام تواصلك وفكرك المستنير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghad_eg@yahoo.com
رجل الضل



عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 16/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن   السبت فبراير 16, 2013 10:27 pm

شكرا لك موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من وراء الثورة المضاده..لا اخاف العدو واخاف الصديق الخائن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر :: المنتدى الاسلامي :: مواضيع اسلاميه اضغط هنا-
انتقل الى: