المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر
نرحب بالساده الزوار ونعتذر لغلق مدونة الشعر للشاعر جهاد بدر ويرجى متابعة بعض الأعمال على صفحة التواصل الإجتماعى على صفحتنا الرسميه

https://www.facebook.com/ge.badr

أو من خلال هاشتاج #‏الشاعرجهادبدر

المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر

هوايات.صور.اسلاميات.منوعات.ترفيه.متعه.مناظر.برامج.مواقع .مدونات.اشعار.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 سبوا الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهادبدر
Admin


عدد الرسائل : 603
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

مُساهمةموضوع: سبوا الرسول   السبت سبتمبر 15, 2012 7:43 pm

Smile

Sad

bounce

ان غلت يد الله فمن بمفازة
وكيف نسبه والاكباد بيمناه

ان كان فقيرا فمن بغناه ينفعنا
غلت اياديهم وبزعمهم فقروا

السبت موعدهم والحيتان غايتهم
والذئب من دم بالقميص براء

ما كان رسول الله فظا ولا شتاما
وما كان الا رحمة تملك الألباب

قالوا سحرا فى صنيعة قوله
ومشى فاطمئنت الانفاس بخطاه

من يا سم فى الشاة دسيسته
ومن انطق الشاة بقدرته ونجاه

عيسى نبي الله قالوا ابنه
وما كان ليصلب بن الأله

ما قتل بن مريم وما صلبوه
وان قتل فمن الذى أدار الحياة

ما غلت يد الله وفى الاغلال يلتجموا
وتعس من طمث السواد على عقباه

النار فى هشيم القلوب تحيا لتنبضهم
والاهواء مذاهبهم وكره النبى غايتهم

فان يكذبوه او لم يصدقوا رسالته
فقد كذب العلم يقينهم وصدقت نبوئته

من اعلمك ضيق الصدور فى الصعود
وقعر عدن بشراك والعلم صدّقك

من بالسبع العجاف وماء مدين خبرك
فنبينا أميّ وأراهم بعلمهم هم جهلوا

انا فى رحالك رسول الله مرتحلا
وانت غايتى وفى دروبك ارتجل

نفديك رسول الله من تجهمهم
وان جهلوا فكفاهم خزيا بما جهلوا

العين لا تنظر لمن هو لها أدنى
وعظم النبى بالعلم وما اكتشفوا

فمراقد السعير فراشا تتوحشهم
والخبال خلودهم والنار يلتحفوا

فتعسوا ان ظنوا انّ لله أن يفلتهم
وعظم النبى قدرا بيننا وان رفضوا

Sad

جهاد بدر

bom
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghad_eg@yahoo.com
 
سبوا الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الثقافى للشاعر جهاد بدر :: إسـلامـيـات-
انتقل الى: